الأمم المتحدة وشركاؤها يعززون الجهود الرامية إلى معالجة معدلات سوء التغذية العالية في مخيمات جنوب السودان

3 آب/أغسطس 2012

أفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنها وشركاءها يعززون من الجهود الرامية إلى دحر المعدلات "المخيفة" لسوء التغذية والأمراض والوفيات في مخيمين يستضيفان اللاجئين سودانيين في جنوب السودان، وسط صعوبات لوجستية بسبب موسم الأمطار.

ويوجد حاليا 170.000 لاجئ سوداني في جنوب السودان، مع تواصل تدفق اللاجئين من ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان كل يوم فرارا من القتال ونقص الغذاء.

وستبدأ المفوضية اليوم توزيع الأوعية البلاستكية للمياه والأغطية والصابون لأكثر من 8200 أسرة في مخيم ييدا في ولاية الوحدة بجنوب السودان حيث أفاد العاملون في القطاع الصحي بارتفاع معدلات الوفيات بين أطفال اللاجئين منذ حزيران/يونيه.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، مليسا فليمنغ، "نحن نستهدف أكثر الفئات ضعفا لتحسين الوضع الصحي والحد من مخاطر انتشار التهابات الجهاز التنفسي".

وخلال الأسابيع الماضية، استقرت معدلات الوفيات مع اتخاذ المنظمات الإنسانية لتدابير عاجلة لمعالجة الأسباب الرئيسية المؤدية إلى سوء التغذية والأمراض.

كما قامت المفوضية بحفر ستة آبار إضافية لمضاعفة المياه الصالحة للشرب في مخيم ييدا، كما تم تحسين أنابيب تصريف المياه في كل مناطق المياه للحد من مخاطر التلوث والأمراض الناجمة عن تلوث المياه وبناء المراحيض.

وقالت فليمنغ "وفي كل الأحوال، فإن التحديات ما زالت كبيرة في ييدا، حيث يأوي هذا المخيم النائي نحو 60.000 لاجئ من ولاية جنوب كردفان، ويمثل الأطفال ربع سكان المخيم".

وأشارت إلى أن هطول الأمطار الغزير أدى إلى قطع المخيم عن الطرق ويبدو أن إسقاط المساعدات جوا هو الحل الوحيد لتقديم المساعدات الضرورية للمخيم.

أما في ولاية أعالي النيل وفي مخيم يوسف باتيل، أفادت المفوضية أن واحدا من بين كل ثلاثة أطفال يعاني من سوء التغذية بالإضافة إلى تفشي الإسهال والتهابات الجهاز التنفسي والملاريا.

ولمعالجة معدلات سوء التغذية المرتفعة، تقوم المنظمات بتوفير الطعام العلاجي لمساعدة الأطفال على التعافي، حيث توجد خمس عيادات لتوفير العلاج الغذائي والجفاف.

وتطالب المفوضية بمبلغ 186 مليون دولار لتلبية احتياجات اللاجئين في جنوب السودان، وقد تلقت حتى الآن 47.5 مليون دولار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.