مبعوث الأمم المتحدة إلى لبنان يرحب بالجهود الرامية إلى تعزيز الأمن بعد الأحداث الأخيرة

24 آيار/مايو 2012

رحب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، ديريك بلامبلي، بجهود رئيس الوزراء اللبناني لتعزيز الاستقرار بعد التوتر الأخير، مشددا أن الأمم المتحدة تدعم كل التدابير الرامية إلى الحفاظ على الأمن وسلامة الشعب اللبناني.

وقال بلامبلي للصحفيين عقب لقاء مع رئيس الوزراء، نجيب ميقاتي، "أعرف أن هناك قلقا عاما حول مظاهر انعدام الأمن التي شهدناها خلال الأسبوعين الماضيين، ولكنني أعتقد بأن هذه الأحداث نبهت الجميع على ضرورة العمل معا للحفاظ على الهدوء والاستقرار في لبنان في هذا الوقت المضطرب في المنطقة".

وكان بلامبلي قد أعرب يوم الاثنين عن قلقه بشأن حوادث الأمن الأخيرة والتي أدت إلى خسارة في الأرواح، وبحسب وسائل الإعلام فإن العنف مرتبط بما يدور في سوريا بين مؤيدين ومعارضين للنظام السوري.

وقال المنسق الخاص "لقد أبلغت رئيس الوزراء بأن الأمم المتحدة تدعم كل الخطوات الهادفة إلى المحافظة على استقرار وأمن لبنان وسلامة مواطنيه".

وأضاف "لقد نقلت نفس الرسالة إلى الرئيس ميشيل سليمان عندما التقيته أمس، وفي هذا السياق نحن نرحب بعزم الرئيس إحياء الحوار في لبنان في وقت يعد فيه هذا الحوار والاتصال ضرورة".

كما أعرب المنسق الخاص عن القلق نيابة عن الأمم المتحدة إزاء اختطاف 11 لبنانيا في سوريا بداية الأسبوع الحالي وأعرب عن أمله في إعادتهم إلى أسرهم في أسرع فرصة ممكنة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.