البحرين: رئيس الجمعية العامة يرحب بالإعلان عن إجراءات للمصالحة

18 كانون الثاني/يناير 2012

أعرب رئيس الجمعية العامة، ناصر عبد العزيز النصر، عن تفاؤله بإعلان البحرين عن تطبيق إصلاحات بهدف المصالحة وتعزيز الوحدة والاستقرار.

ووصف النصر الذي عقد محادثات مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة في العاصمة المنامة الإعلان بأنه "خطوة في الاتجاه الصحيح".

كما أكد النصر أن الخلافات الباقية بين الحكومة والمعارضة يجب أن تحل سلميا عبر الوساطة والحوار.

وفي تشرين ثاني/نوفمبر كان الأمين العام، بان كي مون، قد دعا الحكومة إلى تطبيق توصيات لجنة تقصي الحقائق المستقلة التي خلصت إلى أن القوات الحكومية قد استخدمت القوة المفرطة خلال التظاهرات المدنية في شباط/فبراير وآذار/مارس الماضي.

كما دعت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، السلطات البحرينية إلى اتخاذ إجراء فوري لمعالجة انعدام الثقة بين الحكومة والمجتمع المدني وأوصت بإطلاق سراح المحتجزين الذين شاركوا في التظاهرات السلمية.

وخلال لقائه مع الملك حمد، شدد النصر على ضرورة التطبيق الكامل لتوصيات لجنة تقصي الحقائق المستقلة بالتعاون مع كل الأطراف السياسية لتعزيز الاستقرار في البلاد.

كما التقى النصر مع رئيس الوزراء، الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة وولي العهد، سلمان بن حمد آل خليفة ووزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.