مجلس حقوق الإنسان يتبنى بالأغلبية قرارا يدين العنف في سوريا

2 كانون الأول/ديسمبر 2011

أصدر مجلس حقوق الإنسان قرارا بإدانه العنف في سوريا بتأييد سبعة وثلاثين عضوا ومعارضة أربعة وامتناع ستة عن التصويت بعد جلسة عقدت في جنيف تخللها مداخلات ونقاشات حادة حول التقرير الذي أعدته اللجنة الخاصة المكلفة من قبل الأمم المتحدة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

في هذا القرار عبر المجلس عن أسفه لرفض الحكومة السورية التنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن واستمرارها في عدم التعاون مع اللجنة المستقلة للتحقيق،

وأدان القرار بشدة استمرار الحملة واسعة النطاق ضد المدنيين والتي تتخللها انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان والحريات الأساسية من قبل السلطات السورية، بما في ذلك انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الطفل.

وقد قرر المجلس انشاء هيئة معنية بحقوق الانسان في سوريا على ان تقدم تقريرها الى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة في غضون 12 شهرا من إنشائها، كما حث المجلس السلطات السورية على تنفيذ خطة جامعة الدول العربية بمجملها دون المزيد من التأخير داعيا الحكومة السورية إلى وضع حد فوري لجميع انتهاكات حقوق الإنسان ووقف أي هجمات ضد المدنيين.

المصدر: إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.