ارتفاع معدلات إنتاج الحبوب عالميا ولكن انعدام الأمن الغذائي ما زال مستمرا

6 تشرين الأول/أكتوبر 2011

بالرغم من تحسن توقعات إنتاج الحبوب في العالم، ذكرت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) أن الأمن الغذائي سيظل متأزما في بعض المناطق خلال عامي 2011 و2012.

وأفادت المنظمة في تقريرها عن "توقعات المحاصيل وحالة الأغذية"، أن تباطؤ الإنعاش الاقتصادي والأخطار المتزايدة من وقوع حالة كساد اقتصادي قد تؤدي إلى زيادة في مستويات البطالة وانخفاض قدرات توليد الدخل مما سينعكس بصورة كبيرة على الفقراء في البلدان النامية، مشيرة إلى أن الإنتاج المتوقع من الحبوب سيصل إلى 2310 مليون طن خلال هذا الموسم أي بنسبة 3% من فترة 2010 و2011 أو ما يعادل 68 مليون طن.

وتشير الفاو إلى أن 32 بلدا حول العالم بحاجة إلى المساعدة الخارجية بسبب فشل مواسم المحاصيل أو النزاعات أو انعدام الأمن والكوارث الطبيعية وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وبالنظر إلى استعراض حالة الغذاء على المستوى الإقليمي، أفادت المنظمة أن الأزمة الإنسانية الراهنة في شرق أفريقيا وخصوصا في جنوب الصومال، ما زالت تودي بحياة السكان وتدمر قطعان الماشية في حين تظل توقعات الأوضاع في مناطق الرعي المتأثرة بالجفاف مثيرة للقلق مع استمرار موسم الحصاد الضعيف.

ويواجه أربعة ملايين شخص أزمة محققة في الصومال كما يواجه 750.000 شخص خطر الموت جوعا خلال الأشهر القليلة القادمة في ظل غياب الرد الدولي الكافي.

إلا أن المنظمة أكدت أن التدخلات العالمية والإغاثة المستمرة ستساعد في تحسين الحالة الراهنة في وقت ما من العام الجاري.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.