الأمين العام يعقد عدة اجتماعات على هامش مؤتمر أصدقاء ليبيا بباريس مع نبيل العربي ومصطفى عبد الجليل وجون بينغ

1 أيلول/سبتمبر 2011

شارك أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون في مؤتمر أصدقاء باريس الذي عقد في العاصمة الفرنسية اليوم.

وقد أشار الأمين العام في كلمته امام المؤتمر إلى أن التحدي الأكثر إلحاحا يكمن على الجبهة الإنسانية، في ظل مغادرة نحو ثمانمائة وستين ألف شخص للبلاد منذ شباط/فبراير الماضي. كما ذكر أن الخدمات العامة تعاني من ضغوط شديدة مع استمرار القتال المتقطع في جنوب البلاد.

وأضاف اري كانيكو، من مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة، نقلا عما كلمة السيد بان في باريس:

"يشدد الأمين العام أيضا على أنه سيكون من الضروري العمل بشكل وثيق مع القيادة الليبية لتحديد احتياجاتها واولوياتها. وفور تحديد هذه الاحتياجات، سيتعين علينا العمل بشكل بشكل منسق لضمان فعالية العمل الجماعي".

وكان الأمين العام قد عقد اجتماعات منفصلة مع كل من نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية، ومصطفي عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، وجون بينغ، رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.