الأمين العام يؤكد ضرورة إجراء انتخابات حرة ونزيهة في ليبريا

الأمين العام يؤكد ضرورة إجراء انتخابات حرة ونزيهة في ليبريا

media:entermedia_image:08d07278-5e1a-47e1-995e-aaa85071619e
مع استمرار الاستعدادات لإجراء الانتخابات العامة في ليبريا، حث الأمين العام، بان كي مون، مواطني ليبريا على عمل كل ما بوسعهم لتكون الانتخابات حرة ونزيهة وسلمية.

وستكون الانتخابات الرئاسية والتشريعية، المقررة في 11 تشرين أول/أكتوبر القادم، هي ثاني انتخابات ديمقراطية تجرى في البلاد منذ انتهاء الحرب الأهلية في البلاد التي أودت بحياة أكثر من 150.000 شخص وتشريد 850.000 آخرين.

وقال الأمين العام في تقرير لمجلس الأمن عن عمل بعثة الأمم المتحدة في ليبريا (أونميل) "إن نجاح هذه الانتخابات وتنصيب الإدارة الجديدة بصورة سلمية سيكون عاملا هاما في تثبيت دعائم السلام والتقدم الذي أحرزته البلاد خلال السنوات الثماني الماضية".

وأكد الأمين العام أن الأمم المتحدة في ليبريا سنواصل تقديم الدعم الفني واللوجستي لضمان نجاح الانتخابات، مشيرا إلى تحديات لوجستية هائلة بسبب إجراء الانتخابات خلال موسم الأمطار وجدول زمني محدود.

وقال "لذا فإنني أحث كل الأطراف والسكان على بذل كل الجهود الممكنة لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة ودون أي عنف".

وقبل الانتخابات سيجرى استفتاء دستوريا في الثالث والعشرين من الشهر الجاري حول أربعة تعديلات دستورية تتعلق ثلاثة منها بالانتخابات أما التعديل الرابع فيتعلق بزيادة سن تقاعد رؤساء القضاة إلى 75 عاما.

كما حث الأمين العام شركاء ليبريا الدوليين على زيادة الدعم للقطاع الأمني والإنمائي في البلاد لضمان خفض عمليات أونميل مع تسليمها للمهام الأمنية للسلطات الوطنية.

وستنتهي ولاية أونميل في الثلاثين من أيلول/سبتمبر، وأوصى الأمين العام بتمديد ولايتها لعام آخر بالنظر إلى القدرات المحدودة لمؤسسات الأمن الوطني والحاجة إلى الدعم خلال الانتخابات.

وسيتم إرسال بعثة فنية إلى ليبريا بعد انتهاء الانتخابات وتنصيب الحكومة الجديدة لوضع توصيات بشأن المراحل القادمة لتخفيض حجم البعثة.