اليونيسف تطالب بدعم دولي للحد من سوء التغذية بين أطفال النيجر

media:entermedia_image:4fb8e380-a4bd-44e3-8561-01e357afaa82

اليونيسف تطالب بدعم دولي للحد من سوء التغذية بين أطفال النيجر

قالت اليونيسف اليوم إن حكومة النيجر بحاجة إلى دعم دولي للحد من مستويات سوء التغذية القياسية ومعالجة أسبابها.

وأفادت المنظمة في بيان صادر أمس أن أكثر من 15 طفلا من بين كل 100 يعانون من سوء التغذية الحاد كما أوضح مسح وطني للتغذية.

وأكدت اليونيسف أن وضع التغذية في البلاد ما زال أعلى من معدلات الطوارئ البالغة 10% لسبعة من مناطق البلاد الثماني.

وأشار المسح إلى أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 23 شهرا هم الأكثر عرضة لسوء التغذية وأن واحدا من بين كل 5 أطفال يعاني من سوء التغذية الحاد.

وقالت اليونيسف أن هذه الأرقام انخفضت عما كانت عليه في حزيران/يونيه 2010 إلا أنها ما زالت أعلى من التي كانت سائدة عام 2009 قبل وقوع الأزمة الغذائية في البلاد.

وأشارت اليونيسف إلى أن سوء التغذية له مخاطر عديدة أهمها ارتفاع احتمال الوفاة وانخفاض في مستوى التعليم والإنتاج.

وأكدت المنظمة أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل خاصة خلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل وهي وسيلة آمنة ورخيصة وفعالة، مشيرة إلى أن 27% فقط من الأمهات في النيجر يرضعن أولادهن.