مسؤول بالأمم المتحدة يسلط الضوء على جهود مكافحة المخدرات خلال زيارة لإيران

18 تموز/يوليه 2011
فيدوتوف

وصل المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات، يوري فيدوتوف، إلى إيران اليوم لعقد محادثات بشأن عدد واسع من القضايا بما فيها جهود البلاد في الحد من الاتجار بالمخدرات وتوفير الوقاية والعلاج لمرضى الإيدز وتوفير الرعاية لمستخدمي المخدرات عبر الحقن.

وقال فيدوتوف "أنا هنا لأمد يد الدعم لدور إيران الاستراتيجي في الحد من الاتجار بالمخدرات، وآمل أن يقوم المجتمع الدولي بدعم جهود إيران في هذا المجال".

وخلال زيارة تستغرق ثلاثة أيام إلى إيران، يلتقي فيدوتوف مع الرئيس محمود أحمدي إنجاد وغيره من المسؤولين كما سيزور مناطق بالقرب من الحدود مع أفغانستان وباكستان، بالإضافة إلى مركز لإعادة تأهيل المدمنين على المخدرات.

ولدى إيران أعلى سجل لمصادرة شحنات الأفيون والهيروين، بنسب تتراوح 89% و41% على التوالي، وتخصص البلاد ملايين الدولارات لبرامج مكافحة الاتجار بالمخدرات كما يوجد الآلاف من أفراد الشرطة على الحدود لردع المهربين.

وقال فيدوتوف مشيدا بجهود إيران في مكافحة المخدرات "إن البلاد وضعت واحدا من أقوى النظم لمكافحة المخدرات وتستحق جهودها وممارستها الجيدة، إضافة إلى قلقها في هذا الشأن، تستحق الإشادة من المجتمع الدولي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.