رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي يزور اليونيفيل ويؤكد دعمه للبعثة وللقرار 1701

18 تموز/يوليه 2011
اليونيفيل

قام رئيس الحكومة اللبناني، نجيب ميقاتي بأول زيارة له لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، وكان في استقباله في المقر العام لبعثة حفظ السلام في الناقورة في جنوب لبنان القائد العام لليونيفيل، اللواء ألبرتو أسارتا كويفاس.

ورافق الرئيس ميقاتي في زيارته وزير الدفاع فايز غصن وقائد القوات المسلحة اللبنانية العماد جان قهوجي وعدد من كبار المسؤولين العسكريين والحكوميين.

وقد أعرب رئيس الحكومة عن تقديره الكبير لمساهمة اليونيفيل في السلام والاستقرار في جنوب لبنان.

وقال ميقاتي "هناك إجماع وطني حول اليونيفيل ومهمتها، وأنا هنا لأؤكد على ذلك مرة أخرى بعبارات جلية"، مضيفا "إن الشعب اللبناني، وأنا شخصيا، نقدر عميقا العمل الذي تقومون به، جنبا إلى جنب مع الجيش اللبناني، للحفاظ على السلام والهدوء في هذا الجزء من البلاد الذي عانى من سنوات طويلة من الصراع".

وقال الرئيس الحكومة اللبنانية "إن الحكومة ملتزمة بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 1701".

هذا وقد استعرض رئيس الحكومة حرس الشرف في اليونيفيل، ثم استمع إلى شرح حول عمليات اليونيفيل، وبحث مع اللواء أسارتا الأنشطة التي تضطلع بها قوات حفظ السلام بالتعاون مع القوات المسلحة اللبنانية.

من ناحيته، قال اللواء أسارتا "إن وجودكم هنا اليوم، بعد وقت قصير من توليكم منصب رئاسة الحكومة، يشكل في حد ذاته شهادة دعم قوية لمهمتنا، ليس لدي أدنى شك في أن ذلك سيشجع كثيرا قوات حفظ السلام، وكذلك شركائنا الإستراتيجيين في القوات المسلحة اللبنانية، على مواصلة البناء على المكاسب الثابتة التي تحققت في الوضع الأمني على مدى ما يقارب الخمس سنوات منذ أن دخل وقف الأعمال العدائية حيز التنفيذ".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.