رئيس الوكالة الذرية للطاقة الذرية يقول إن سوريا على الأرجح كان لديها مفاعل نووي

6 حزيران/يونيه 2011

قال يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن المنشأة التي دمرت في سوريا عام 2007 كانت على الأرجح مفاعلا نوويا.

وقال أمانو أمام اجتماع أمناء الوكالة بفيينا "لقد توصلت الوكالة إلى خلاصة مفادها أن المنشأة التي دمرت في دير الزور كانت موقعا لمفاعل نووي وكان يجب إخطار الوكالة به، وتم التوصل إلى هذه النتيجة على أساس المعلومات التي توفرت".

وأكد المدير العام أن الحكومة السورية لم تتعاون مع الوكالة منذ عام 2008.

وقال "بصرف النظر، لقد تلقينا معلومات كافية للتوصل إلى نتيجة، وأعتقد أنه من المناسب إبلاغ الدول الأعضاء بنتائجنا في هذه المرحلة إذ إنه ليس من مصلحة أحد السماح باستمرار الوضع إلى أجل غير مسمى".

وأضاف "إنه من المؤسف أن المنشأة دمرت من قبل إسرائيل، دون أن تتاح للوكالة الفرصة للقيام بدورها في التحقق"، مضيفا أنه كان ينبغي إبلاغ الوكالة بالقضية بدلا من استخدام القوة.

كما أشار أمانو إلى البرنامج النووي الإيراني قائلا "إن الوكالة تلقت معلومات تتعلق بأنشطة نووية غير معلن عنها تشير إلى وجود أبعاد عسكرية لبرنامج إيران النووي".

وأضاف "إن الأدلة تشير إلى أن هذه الأنشطة قد استمرت حتى وقت قريب".

وطالما أكدت إيران على سلمية برنامجها النووي إلا أن العديد من الدول تشكك في ذلك وتتهم البلاد بتطوير أسلحة نووية.

وكان الأمين العام، بان كي مون، قد حث إيران بداية الشهر الحالي على التعاون مع الوكالة الدولية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.