دارفور: فريق الوساطة يفيد بإحراز تقدم في عملية صياغة اتفاق السلام

21 آذار/مارس 2011
باسولي وآل محمود

أفاد وسيط الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المعني بدارفور، جبريل باسولي وشريكه، أحمد بن عبد الله آل محمود، وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، بأنهما سيعقدان مؤتمرا الشهر القادم لإطلاق مبادرة تضم كل الأطراف للتوصل إلى اتفاق سلام شامل في الإقليم.

وجاء الإعلان عن عقد المؤتمر اليوم بعد تلقي الوسيطين ملاحظات من الحكومة السودانية واثنين من الفصائل المسلحة، هما حركة العدل والمساواة وحركة العدالة والتحرير حول مسودة نصوص قدمها الوسيطان ومبنية على مفاوضات سابقة.

وقال الوسيطان في بيان صادر اليوم "إن الوساطة ترحب بهذا التقدم الملموس الذي أبداه الأطراف الثلاثة نحو تحقيق اتفاق سلام شامل في دارفور"، وحثا على مواصلة العمل لاعتماد كل النصوص المقدمة حتى تستطيع الوساطة صياغة اتفاق نهائي وتقديمه للتوقيع.

وكعنصر أساسي في المرحلة النهائية، قال الوسيطان أنهما سينظمان مؤتمرا لكل الأطراف المعنية يوم 18 نيسان/أبريل في الدوحة بقطر للتوصل إلى اتفاق نهائي شامل.

وأضافا "إن المؤتمر أيضا سيوفر فرصة للوساطة للحصول على دعم دولي لتطبيق بنود الاتفاق النهائي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.