المحكمة الجنائية الدولية تؤكد التهم الموجهة بحق اثنين من المشتبه بهم في قتل أفراد من قوات حفظ السلام في دارفور

8 آذار/مارس 2011
بنده وجاموس

أكدت المحكمة الجنائية الدولية تهما بارتكاب جرائم حرب ضد اثنين من قيادات المتمردين في دارفور اتهموا بشن هجوم على قوات حفظ السلام الأفريقية في الإقليم عام 2007، وألزمتهم بالخضوع للمحاكمة.

ويخص القرار عبد الله بنده نورين وصالح محمد جربو جاموس، وقالت المحكمة أنها وجدت أسسا كافية لتعتقد بأن الرجلين مسؤولان جنائيا عن ارتكاب جرائم حرب خلال الهجوم على مخيم حسكنيتة في ولاية جنوب دارفور.

والتهم الموجهة لهما هي العنف ضد الحياة والهجوم عمدا على موظفين وممتلكات ومواد تابعة لبعثة لحفظ السلام والنهب.

وأسفر الهجوم عن مقتل 12 من أفراد قوات حفظ السلام الأفريقية في دارفور وإصابة 8 آخرين.

ويزعم أن الهجوم تم تنفيذه على أيدي قوات جيش تحرير السودان، فصيل الوحدة، بقيادة جربو وقوات من حركة العدل والمساواة بقيادة بنده.

ووجهت المحكمة تهما لعدد من المسؤولين السودانيين بزعم ارتكابهم جرائم في دارفور ومنهم الرئيس السوداني، عمر البشير.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.