بان كي مون يحث على التزام الهدوء في جنوب السودان مع الانتهاء من عملية الاستفتاء

بان كي مون يحث على التزام الهدوء في جنوب السودان مع الانتهاء من عملية الاستفتاء

media:entermedia_image:771449b4-5fbc-4f17-b18c-de52b53be82a
حث الأمين العام، بان كي مون، طرفي اتفاق السلام الشامل في السودان، على التزام الهدوء مع إعلان نتائج الاستفتاء على مصير جنوب السودان، مشيدا بالجانبين لإجراء الاستفتاء في جو سلمي.

وتشير النتائج الأولية للاستفتاء الذي جرى من 9 إلى 15 من كانون ثاني/يناير إلى أن سكان جنوب السودان صوتوا للانفصال بغالبية كبيرة.

وقال الأمين العام أمام اجتماع رفيع المستوى عقد في أديس أبابا بشأن السودان "إن السودان قد وصل إلى نقطة تاريخية، فكل التقارير تشير إلى عملية استفتاء سلمية بمشاركة واسعة".

وأضاف "مع تكيف الشعب السوداني مع الواقع الجديد على الأرض، يجب على أطراف اتفاق السلام الشامل تحويل تركيزهما على قضايا ما بعد الاستفتاء والتي تعزز من العلاقات بين الشمال والجنوب على المدى الطويل".

وأضاف أن بقاء كل من الشمال والجنوب يتطلب اتفاقا بشأن تقاسم الثروة النفطية والاتفاق على الحدود لتمكين انتقال السكان بين الجانبين.

وقال "إن مستقبل ملايين الجنوبيين والشماليين يعتمد على اتفاقات تضمن الحقوق الأساسية وحرية الحركة وكسب المعيشة بصرف النظر عن مكان إقامتهم".

كما ناقش الأمين العام هذه القضايا مع نائب وزيرة الخارجية الأمريكية، جيمس ستاينبرغ، معربا عن أمله في أن يؤدي الإجراء السلمي للاستفتاء إلى تجديد التركيز على حل قضايا ما بعد الاستفتاء ومساعدة جنوب السودان على تشكيل مؤسسات ديمقراطية قوية.

كما شجب الأمين العام العنف في منطقة أبيي وحث الأطراف على منع تجدد العنف وإيجاد حل مستدام لمعالجة كل احتياجات السكان ووضع أساس للتعايش على مدى الطويل".

وبشأن دارفور، أعرب الأمين العام عن قلقه إزاء تصاعد العنف، والذي أشار إلى أنه مستمر في تشريد السكان.

وقال "يجب أن تضع كل الأطراف في دارفور أسلحتها والانخراط في عملية السلام، والآن حان الوقت لتشجيع الأطراف على أن هناك منافع من وراء السلام وهناك نتائج للعنف".

ودعا إلى تجديد الدعم لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) وضمان حرية حركتها في أنحاء المنطقة لحماية المدنيين وتقديم المساعدة للمنظمات الإنسانية.

وتعهد الأمين العام بالعمل مع الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى رؤية مشتركة للسلام في السودان.