الأمم المتحدة قلقة للتقارير الخاصة بقيام حكومة أوكرانيا بالتحقيق مع منظمات تعمل على مكافحة الإيدز

الأمم المتحدة قلقة للتقارير الخاصة بقيام حكومة أوكرانيا بالتحقيق مع منظمات تعمل على مكافحة الإيدز

media:entermedia_image:e7959b32-8ad7-4e5a-a4f6-a14978ea78f0
أعربت الأمم المتحدة عن قلقها اليوم إزاء تقارير تفيد بقيام حكومة أوكرانيا بالتحقيق في برامج للإيدز تديرها منظمات غير حكومية، مشيدة في الوقت نفسه بالقوانين الجديدة التي تدعو لإدماج حقوق الإنسان في التعامل مع الوباء.

وقال برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز "إن البرنامج يدعو حكومة أوكرانيا إلى ضمان ألا تؤدي التحقيقات إلى الإخلال بالخدمات التي تقدمها هذه المنظمات إلى آلاف الأشخاص".

وأضاف أن كل الشبكات والجماعات المحلية والمنظمات غير الحكومية التي تعمل مع الأشخاص المصابين بالإيدز والتي تخضع للتحقيق تلعب دورا أساسيا في استجابة أوكرانيا للوباء.

ويعد وباء الإيدز في أوكرانيا الأكثر انتشارا في كل أوروبا، حيث تبلغ معدلات الوباء في البلاد نسبة 1.3% .

وقال البرنامج "بالعمل معا، حققت كل من الحكومة الأوكرانية ومنظمات المجتمع المدني نجاحا مقدرا في توفير خدمات الوقاية والعلاج والرعاية والدعم للسكان المصابين والمعرضين لخطر الإصابة، ويشيد البرنامج بحكومة أوكرانيا لاعتمادها مؤخرا لقانون الدولة بشأن الإيدز والذي يتخذ منهجا مبنيا على حقوق الإنسان للاستجابة للوباء".

ويضمن القانون خدمات لتقليص الضرر بما في ذلك الأشخاص المتعاطين للمخدرات عبر الإبر وسرية وضع الأشخاص المصابين بالمرض وحرية حصول المراهقين على خدمات تتعلق بالوباء.

وقال ميشيل سيدي بيه، المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز، "إن هذا القانون يمثل نقلة في الاستجابة للوباء في شرق أوروبا، ويجب تطبيق القانون بالكامل من قبل جميع الأطراف الحكومية".

وبهذا القانون، تنضم أوكرانيا لعدد من الدول التي رفعت الحظر عن دخول وإقامة غير المواطنين المصابين بالإيدز، مما يتوافق مع المعايير الدولية للصحة العامة وحماية الحقوق الاجتماعية وحقوق الإنسان.