يوناميد: المساعدات الإنسانية تصل إلى النازحين إثر تجدد المعارك في دارفور

يوناميد: المساعدات الإنسانية تصل إلى النازحين إثر تجدد المعارك في دارفور

media:entermedia_image:949efeea-3722-4492-9fc7-fcf8c4e5f1c3
أفادت البعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور، يوناميد، بأنها تمكنت بالاشتراك مع وكالات الإغاثة من توفير المواد الغذائية والماء والإمدادات الضرورية الأخرى إلى الآف النازحين الذي لجأوا إلى المناطق المحيطة بمواقع فرقها العاملة في بعض مناطق دارفور.

جاءت هذه الخطوة بعد رفع القيود المفروضة على حركة التنقل برا وجوا، إلى المناطق التي شهدت معارك مؤخرا في شمال وجنوب دارفور.

وقد رافقت يوناميد اليوم ثماني شاحنات مساعدات انسانية إلى خور اباشي بجنوب دارفور، حيث تم أيضا نقل تسع عشرة طنا من المواد الغذائية جوا بالأمس، لأكثر من عشرة آلاف نازح في المنطقة المحيطة بموقع عمل فريق يوناميد.

ومن الفاشر، وصلت اليوم قافلة تحمل الوقود والمواد الغذائية لنحو خمسة آلاف نازح جديد في شنغيل طوبايا بشمال دارفور.

وتعتزم يوناميد والوكالات الإنسانية العاملة في دارفور إيصال مساعدات الإغاثة الإنسانية كذلك إلى مناطق أخرى بشمال وجنوب الإقليم.

وقد بدأت يوناميد والوكالات الإنسانية اليوم عدة مهمات لتقييم الأوضاع في بعض المواقع بهدف تنسيق عمليات توزيع مواد الإغاثة.

وأشارت البعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور إلى أن الوضع الأمني اليوم قد اتسم بالهدوء، وإلى أنها تواصل مراقبة التطورات.