موكب تابع لقوات حفظ السلام في كوت ديفوار يتعرض لهجوم في أبيدجان

28 كانون الأول/ديسمبر 2010
كوت ديفوار

هاجمت مجموعة من الأشخاص موكب سيارات تابعة لقوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في أبيدجان العاصمة التجارية لكوت ديفوار مما أدى إلى إصابة جندي واشتعال النار في إحدى السيارات.

وقد وقع الهجوم في حي يوبوغون عند مرور موكب سيارات تقل اثنين وعشرين جنديا من قوات حفظ السلام كما قال حمدون توريه المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار:

"هوجم الموكب من قبل حشد من الأشخاص الغاضبين الذين أضرموا النار في إحدى السيارات وأصابوا جنديا بجراح تبدو خطيرة، وكان الجمع مؤلفا من مجموعة من الشباب ولكننا لا نعرف هوياتهم."

وقال توريه إن رؤساء ثلاث من الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا التقوا، أثناء زيارتهم لكوت ديفوار، الممثل الخاص للأمين العام هناك الذي بحث معهم سبل التحرك قدما وحل المأزق السياسي وحماية نتائج جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية.

وكانت بعثة الأمم المتحدة قد صدقت، وفق التفويض الممنوح لها، على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلنتها مفوضية الانتخابات في كوت ديفوار بفوز الحسن وتارا في جولة الإعادة في الثامن والعشرين من الشهر الماضي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.