المفوضة السامية لحقوق الإنسان تعرب عن استيائها للقيود المفروضة على الصيني الفائز بجائزة نوبل للسلام

9 كانون الأول/ديسمبر 2010
شياوبو

أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، عن استيائها بسبب القيود التي تفرضها الصين على زوجة ومعارف الناشط ليو شياوبو المسجون، والذي فاز بجائزة نوبل للسلام، وجددت دعوتها لإطلاق سراحه.

وقالت بيلاي "في الأسابيع الأخيرة تلقى مكتبي تقارير بشأن إلقاء القبض على 20 ناشطا على الأقل وأكثر من 120 حالة من الإقامة الجبرية وقيود على السفر وغيرها من أعمال الترهيب".

وقالت "هذه الأعمال شملت زوجة ليو شياوبو التي ما زالت قيد الإقامة الجبرية بمنزلها. الإقامة الجبرية في نظري تخالف القانون الصيني".

وشجعت بيلاي كل الدول بما في ذلك الصين، التي لم تصدق على المعاهدة الدولية للحقوق المدنية والسياسية على أن تقوم بذلك، وعلى إطلاق سراح أي شخص محتجز بسبب ممارسة حقه في التعبير بصورة سلمية.

وليو شياوبو كان قد أدين وحكم عليه بالسجن 11 عاما السنة الماضية بتهمة التحريض على "تخريب سلطة الدولة"، لدوره في صياغة عريضة "الميثاق رقم 8"، التي دعت إلى الإصلاح السياسي في الصين.

وكانت بيلاي قد وصفت الحكم بالقاسي وأثارت تساؤلات بشأن نزاهة المحاكمة، قائلة "في رأي يجب مراجعة القضية وإطلاق سراح ليو في أسرع فرصة ممكنة"، معربة عن أملها في أن تعترف الصين بالمساهمات الإيجابية التي يمكن أن يقدمها المدافعون مثل ليو شياوبو لتنمية الصين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.