مبعوث الأمم المتحدة إلى لبنان يرحب بجهود مجلس الوزراء اللبناني في تهدئة التوتر بعد الاشتباكات الأخيرة

مبعوث الأمم المتحدة إلى لبنان يرحب بجهود مجلس الوزراء اللبناني في تهدئة التوتر بعد الاشتباكات الأخيرة

ويليامز
رحب المنسق الخاص للبنان، مايكل ويليامز، بتحرك مجلس الوزراء اللبناني لإنهاء تبادل الاتهامات واعتماد الحوار لتهدئة التوتر الذي تصاعد بعد اشتباكات مسلحة الشهر الماضي بين جماعات سنية وشيعية في العاصمة بيروت.

وقال ويليامز للصحفيين عقب لقائه مع وزير الدفاع، الياس المر، إن تلك محادثاته تركزت بصورة كبيرة على تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1701.

وقال ويليامز "نحن بحاجة إلى التحرك قدما باتجاه الوقف الدائم لإطلاق النار كما جاء في القرار، وإنهاء كل الانتهاكات للقرار مثل احتلال إسرائيل للجزء الشمالي من قرية الغجر والطلعات الجوية اليومية".

ولطالما دعت الأمم المتحدة إسرائيل لتسريع انسحاب جيشها من شمال قرية الغجر التي تقع على الخط الأزرق الفاصل بين البلدين، وأدانت مرارا الطلعات الجوية الإسرائيلية شبه اليومية التي تخترق المجال الجوي اللبناني.