الأمم المتحدة تشيد بزيادة عدد الدول التي تحظر تجنيد الأطفال

22 أيلول/سبتمبر 2010

أشادت راديكا كومارسوامي، الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال في الصراعات المسلحة، بالخطوة التي قامت بها العديد من الدول بالتوقيع أو التصديق على البروتوكول الخاص بحظر استخدام الأطفال كجنود في الصراعات المسلحة.

وحثت الممثلة الخاصة جميع الدول التي لم توقع بعد على الاتفاقية الدولية لحماية الأطفال في الصراعات المسلحة على القيام بذلك.

وقامت ثلاث دول وهي الغابون ومالاوي بالمصادقة على البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن اشتراك الأطفال في النزاعات المسلحة، بينما وقعت إيران عليه، ويعتبر هذا البروتوكول واحدا من ضمن عدة اتفاقيات مفتوحة للتوقيع أو التصديق أو الانضمام والتي تدعو إلى تعزيز اتفاقية حقوق الطفل.

وفي خلال المناسبة السنوية لتوقيع المعاهدات التي أقيمت في الأمم المتحدة، والتي تزامنت مع الاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة، أشارت الممثلة الخاصة إلى أن سبع دول أعضاء قد وقعت أو صادقت على البروتوكول الاختياري، وهذا العدد يعتبر أكثر من جميع الدول التي صادقت عليه في عام 2009.

وأضافت السيدة كومارسوامي إلى أن هناك حتى اليوم 136 دولة عضوا في البروتوكول.

وتسلط هذه المناسبة الخاصة لتوقيع المعاهدات هذا العام، تسلط الضوء على 44 اتفاقية من الاتفاقيات المودعة لدى الأمم المتحدة والتي تعالج قضايا حقوق الإنسان ونزع السلاح وحماية البيئة والتنوع البيولوجي وقضايا التصحر وتغير المناخ والإرهاب والجريمة وغيرها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.