ممثل الأمين العام الخاص في الصومال يشدد على أهمية تماسك الحكومة الصومالية

ممثل الأمين العام الخاص في الصومال يشدد على أهمية تماسك الحكومة الصومالية

ماهيجا
حث الممثل الخاص للأمين العام في الصومال، أوغستين ماهيغا، القيادات الصومالية على العمل معا لدفع عملية السلام والمصالحة في البلاد التي لا تتمتع بحكومة فاعلة منذ أكثر من 20 عاما، وذلك إثر استقالة رئيس الوزراء الصومالي عمر عبد الرشيد شرماركي من منصبه.

وقال ماهيغا "إن استقالة شرماركي تظهر مدى الخلافات الخطيرة التي تشهدها المؤسسات الاتحادية الانتقالية في الصومال".

وعبر ماهيغا عن أمله في أن تضع المؤسسات حدا لانقساماتها الداخلية، مشيرا إلى أنها شلت قدرة الحكومة الانتقالية على الاضطلاع بمهامها الأساسية، مضيفا أن القيادة الصومالية يجب أن تظل متحدة وأن تركز على عملها.

وقال الممثل الخاص "مع بقتء أقل من عام على انتهاء الفترة الانتقالية للحكومة، فما زال أمامها الكثير للقيام به".

وأضاف "إنني أدعو جميع مؤيدي السلام في الصومال إلى إثبات أن بإمكانهم العمل معا بطريقة متماسكة، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي والشعب الصومالي يتطلعان إلى قيادة صومالية موحدة".

وكان رئيس الوزراء الصومالي شرماركي قد قدم استقالته الثلاثاء بعد خلاف مع الرئيس شريف شيخ أحمد بشأن الدستور الجديد، وقال إنه استقال من أجل مصلحة البلاد.