الأمين العام ونائب الرئيس السوداني يناقشان الاستفتاء القادم في جنوب السودان

الأمين العام ونائب الرئيس السوداني يناقشان الاستفتاء القادم في جنوب السودان

media:entermedia_image:be968e98-3e4a-4699-bedb-3eed47e772d2
عقد الأمين العام، بان كي مون، ونائب الرئيس السوداني ورئيس حكومة الجنوب، سيلفا كير، مناقشات حول الاستفتاء القادم في جنوب البلاد وفي منطقة أبيي.

وأعرب الأمين العام عن قلقه إزاء عدم تشكيل مفوضية الاستفتاء الخاصة بأبيي حتى الآن.

وتحدث الطرفان أيضا حول أهمية إجراء الاستفتاء في الوقت المحدد ودون أي عنف أو أفعال ترهيب.

وأعرب الأمين العام عن عزم المجتمع الدولي احترام نتائج التصويت، مؤكدا الحاجة إلى التزام كل الأطراف باتفاق السلام الشامل الموقع عام 2005 والذي أنهى الحرب بين الشمال والجنوب.

كما ناقش الأمين العام وسيلفا كير الوضع في دارفور والحاجة إلى التوصل إلى اتفاق سلام شامل لإنهاء النزاع.

وسيصوت سكان الجنوب في التاسع من كانون ثاني/يناير القادم حول الانفصال أو الوحدة مع الشمال، وفي اليوم نفسه يصوت سكان منطقة أبيي على الاحتفاظ بوضع المنطقة الخاص في الشمال أو أن تصبح أبيي جزءا من ولاية بحر الغزال في الجنوب.

وأعلن الأمين العام أمس عن تشكيل لجنة تضم ثلاثة أعضاء لمراقبة الاستفتاء، برئاسة الرئيس السابق لتنزانيا، بنجامين مكابا وعضوية كل من وزير الخارجية البرتغالي السابق، أنطونيو مونتيرو والرئيس السابق لمفوضية الانتخابات في نيبال، بوجراج بوخاريل.