قيادات في الأمم المتحدة تتعهد بزيادة الجهود الرامية إلى إنهاء الوفيات الناجمة عن الملاريا بحلول عام 2015

قيادات في الأمم المتحدة تتعهد بزيادة الجهود الرامية إلى إنهاء الوفيات الناجمة عن الملاريا بحلول عام 2015

media:entermedia_image:8c132b1b-1a47-4c1b-81b3-eee0d6bb608b
اجتمع عدد من القيادات الأفريقية والخبراء في الصحة في الأمم المتحدة اليوم لتعزيز الحصول على الناموسيات والأدوية المقاومة للملاريا بهدف القضاء على الوفيات الناجمة عن المرض بحلول عام 2015.

وقال الأمين العام "لقد خطونا خطوات كبيرة في السنوات الأخيرة في خفض عدد الوفيات وزيادة استخدام الناموسيات، إن هدف إنهاء الوفيات الناجمة عن الملاريا قريب المنال وأحث جميع الشركاء على الحفاظ على الزخم الحالي".

وشارك في الحدث أعضاء تحالف القادة الأفريقيين لمكافحة الملاريا، وهو ائتلاف يضم 35 رئيس دولة التزموا بالعمل معا على إنهاء الملاريا في أفريقيا حيث يودي المرض بحياة أكثر من 850.000 شخص كل عام بالإضافة إلى مشاركة شخصيات بارزة في مجال الصحة والتنمية.

وكان الأمين العام، بان كي مون قد وضع هدف توفير التدخلات للسيطرة على الملاريا لنحو 700 مليون شخص معرضين لخطر الإصابة بالمرض في الدول الأفريقية جنوب الصحراء مع نهاية عام 2010.

وأعلن القادة الأفارقة عددا من التدابير الرامية إلى تحقيق هذا الهدف، بما في ذلك القضاء على الضرائب والتعريفة الجمركية على الناموسيات والأدوية والمنتجات المنقذة للحياة وحظر الأدوية التي تؤدي إلى مقاومة المرض وتعزيز قدرات أفريقيا على إنتاج أدوية ومنتجات مضادة للملاريا آمنة وقليلة التكلفة.

وكان هدف توفير الناموسيات لكل شخص يعيش في الدول التي يتوطن فيها المرض مع نهاية العام الحالي يعتبر أكثر الطرق فعالية للوصول إلى هدف القضاء على الوفيات الناجمة عن الملاريا بحلول عام 2015 وإنهاء الآفة التي تودي بحياة مليون شخص كل عام.

وقال راي تشامبرز، المبعوث الخاص للأمين العام المعني بالملاريا، "إن الناموسيات الموجودة حاليا تغطي 75% من المعرضين لخطر الإصابة، وسنتمكن من التغطية الكاملة بحلول 31 كانون أول/ديسمبر 2010، وهي شهادة قوية لنجاح الحملة العالمية".

وأضاف "نحن على المسار لتحقيق هدف الأمين العام بالقضاء على الوفيات الناجمة عن الملاريا بحلول 2015، ولن ينتهي عملنا إلا بذلك".