الأمم المتحدة تسعى لتحصين 1.5 مليون طفل في أفغانستان ضد شلل الأطفال

الأمم المتحدة تسعى لتحصين 1.5 مليون طفل في أفغانستان ضد شلل الأطفال

media:entermedia_image:cad75018-5aca-4f6e-bd52-c47e99cb90d2
تسعى الأمم المتحدة إلى تحصين 1.5 مليون طفل بعد الإبلاغ عن حالة لشلل الأطفال في شمال شرق أفغانستان والتي كانت خالية من المرض منذ أكثر من عشر سنوات.

وقد تم الإبلاغ عن الحالة في مقاطعة "إمام صاحب" في إقليم كندوز، ويعتقد أن مصدر الفيروس دولة طاجيكستان المجاورة، والتي تشهد حاليا موجة كبيرة من تفشي المرض أو ربما نتيجة تحركات بين الحدود مع باكستان.

وقد أطلقت كل من منظمة الصحة العالمية واليونيسف ووزارة الصحة الأفغانية حملة لاحتواء انتشار المرض.

وستبدأ الحملة يوم الأحد القادم بهدف الوصول إلى 1.5 مليون طفل دون سن الخامسة في خمسة أقاليم في شمال شرق أفغانستان.

ولضمان عدم تحصين أي طفل، ستقوم الفرق الصحية بزيارة المنازل وإنشاء عيادات متنقلة وتشكيل فرق ثابتة في المستشفيات ومراكز التحصين في نقاط عبور الحدود.

وقال بيتر كراولي، ممثل اليونيسف في أفغانستان، "لقد كانت مناطق شمال أفغانستان خالية من المرض منذ عشر سنوات لذا فمن الضروري احتواء الفيروس وتجنب انتشاره من الدول المجاورة".

ويعد شلل الأطفال من الأمراض المعدية وينتشر الفيروس بسرعة ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات بالإضافة إلى الإعاقة الشديدة بين المصابين.

وقد تم القضاء على المرض في معظم أجزاء العالم إلا أنه ما زال متوطنا في أفغانستان وباكستان والهند ونيجيريا.