الأمين العام يدعو السلطات في ميانمار لأن تكون الانتخابات شاملة وحرة ونزيهة

الأمين العام يدعو السلطات في ميانمار لأن تكون الانتخابات شاملة وحرة ونزيهة

سان سوتشي
دعا الأمين العام، بان كي مون، السلطات في ميانمار إلى ضمان إجراء الانتخابات القادمة بصورة نزيهة وحرة، وإطلاق سراح كل السجناء السياسيين، بمن في ذلك داو أونغ سان سوتشي، ليشاركوا في الحياة السياسية في بلادهم.

وأعلنت مفوضية ميانمار الانتخابية أن الانتخابات، وهي أول انتخابات في البلاد منذ 20 عاما، ستجرى في 7 تشرين ثاني/نوفمبر القادم.

وجدد الأمين العام دعوته إلى السلطات في ميانمار للوفاء بالتزاماتها المعلنة لإجراء انتخابات شاملة وحرة ونزيهة لدفع السلام والديمقراطية والتنمية في البلاد.

وحث بان كي مون على ضرورة ضمان كل الحريات الأساسية لكل المواطنين وإطلاق سراح بقية السجناء السياسيين دون تأخير باعتبارها خطوات ضرورية لعملية المصالحة الوطنية وعملية التحول الديمقراطي في البلاد.

وكان الأمين العام مع مجموعة أصدقاء ميانمار، التي تتكون 12 دولة، قد دعا في آذار/مارس إلى خلق مناخ ملائم للسماح بمشاركة حرة في الانتخابات.