مسؤول بالأمم المتحدة يشيد باستجابة الصين لوباء الإيدز ويحث على مزيد من العمل

مسؤول بالأمم المتحدة يشيد باستجابة الصين لوباء الإيدز ويحث على مزيد من العمل

media:entermedia_image:bb8692c2-11d5-49b8-a1e6-08134c068684
أشاد المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز، ميشيل سيدي بيه، بالصين لالتزامها القوي وعملها في الاستجابة لوباء الإيدز، مشيرا إلى أن هناك الكثير مما يجب عمله لتعزيز الاستجابة.

وأشار سيدي بيه إلى بعض انجازات الصين في هذا المجال عقب لقاء يوم الأربعاء مع كبار المسؤولين الحكوميين في بيجين.

وقال إن الجهود الرامية إلى الحد من الفقر وتوسيع مظلة التعليم والحد من الوفيات وتمديد متوسط العمر كانت مدهشة.

وقال "إن تقدم الصين يوضح التزام الحكومة الصينية بالتنمية البشرية وتحقيق الأهداف الإنمائية".

وأضاف "إلا أن هناك المزيد مما يجب عمله في مجال الإيدز وخصوصا فيما يتعلق بزيادة الجهود الرامية إلى توفير العلاج والوقاية لوقف انتشار المرض في الصين".

وكان الأمين العام، بان كي مون وسيدي بيه قد أشادا في نيسان/أبريل الماضي بقرار الصين رفع الحظر المفروض على سفر الأشخاص المصابين بالمرض.

وأكد البرنامج، الذي يعارض بشدة أي قوانين تحد من تحركات الأشخاص بسبب إصابتهم بالمرض، أن مثل هذه القيود تمييزية ولا تمنع انتقال المرض أو تحمي الصحة العامة.