الأمين العام يؤكد في هيروشيما أن نزع الأسلحة النووية من كوكبنا هو الطريق الوحيد لعالم أكثر أمنا

الأمين العام يؤكد في هيروشيما أن نزع الأسلحة النووية من كوكبنا هو الطريق الوحيد لعالم أكثر أمنا

نصب هيروشيما التذكاري للسلام
حضر الأمين العام، بان كي مون، اليوم بمدينة هيروشيما إحياء الذكرى الخامسة والستين لإلقاء القنبلة النووية على المدينة، ووقف بجانب الناجين ليعبر عن احترامه لجميع من لقوا حتفهم جراء هذه القنبلة، مؤكدا أن الوقت قد حان لتحقيق حلم عالم خال من الأسلحة النووية.

وقال الأمين العام في احتفال السلام التذكاري "يمكن أن نحقق عالما يسوده السلام".

وكان الأمين العام، الذي يعد أول أمين عام للأمم المتحدة يحضر هذا الاحتفال، يبلغ من العمر عاما واحدا عندما ألقيت القنبلة الذرية على هيروشيما وناغازاكي في آب/أغسطس 1945 مما أسفر عن مقتل 200.000 شخص.

كما لقي 400.000 شخص حتفهم، مع استمرار الوفيات، منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية نتيجة تأثير تلك القنابل.

وقال بان كي مون "لم استطع أن استوعب الحجم الحقيقي لكل ما حدث هنا إلا في مرحلة لاحقة من حياتي".

ويعد موضوع حظر الانتشار ونزع السلاح النووي أحد أولويات الأمين العام. وقد اقترح خطة تتكون من خمس نقاط عام 2008 تتضمن التحقق ومراقبة الأسلحة ووضع إطار قانوني لنزع السلاح النووي.

وقال "إن الوقت قد حان"، مشيرا إلى التقدم المحرز حول الموضوع بما في ذلك الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة على تخفيض ترسانتيهما النووية بمقدار الثلث، والنقاش الدائر في مجلس الأمن وأيضا بين منظمات المجتمع المدني.

وأكد أنه وفي الوقت نفسه فإنه من المهم الحفاظ على الزخم الحالي، مضيفا أنه سيعقد مؤتمرا لنزع السلاح في المقر الدائم بنيويورك في أيلول/سبتمبر حيث يدفع بشأن إجراء مفاوضات لنزع السلاح النووي.

كما سلط الضوء على ضرورة إدخال ثقافة نزع السلاح في المدارس، بما في ذلك ترجمة إفادات الناجين من تلك الكوارث إلى كل لغات العالم الرئيسية والتأكيد على أن "المكانة والوضع الاجتماعي ليسا لمن يملكون السلاح النووي ولكن لمن يرفضونه".

وقد وصل الأمين العام إلى هيروشيما قادما من ناغازاكي حيث قضى يوما حسب وصفه "مشحونا بالعواطف"، حيث زار متحف القنبلة الذرية والتقى بعدد من الناجين، ووضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري المقام في مركز المدينة، وزار نصبا تذكاريا للضحايا الكوريين.

وقال "إن زيارتي إلى ناغازاكي عززت من اقتناعي بأنه يجب القضاء على السلاح النووي"، وحث كل الدول على دعم خطته والموافقة على إجراء مفاوضات لوضع اتفاقية لحظر الأسلحة النووية في أسرع فرصة ممكنة.

وأضاف "معا نحن في رحلة باتجاه عالم خال من الأسلحة النووي، وهو الطريق الوحيد لعالم أكثر أمنا".