الأمم المتحدة ترحب بانتهاء الاستفتاء على الدستور في كينيا بنجاح

6 آب/أغسطس 2010
شوما

رحبت الأمم المتحدة اليوم بانتهاء عملية الاستفتاء على دستور جديد في كينيا بنجاح، مشيدة بالنظام والمناخ السلمي الذي ساد عملية الاقتراع وبالمشاركة الواسعة للشعب الكيني.

وهنأ الأمين العام، بان كي مون، الشعب الكيني ووصف الدستور الجديد بأنه خطوة هامة لمعالجة التحديات في البلاد.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، مارتن نسيركي، "إن الأمم المتحدة مسرورة لتقديمها المساعدة للسلطات الانتخابية، ودعم الجهود الرامية إلى منع نشوب أية خلافات"، مضيفا أن الأمم المتحدة ستواصل دعم الحكومة والشعب الكيني في الجهود الرامية إلى تحقيق المصالحة الوطنية وتسريع عملية التنمية وتعزيز المؤسسات الديمقراطية.

من ناحيته قال إنياس شوما، ممثل الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية، "إن عملية صنع الدستور عملية هامة للغاية واهتم الكينيون من كافة القطاعات بالمشاركة فيها، وأود أن أهنئهم ليس فقط بممارسة حقهم الدستوري بل أيضا بالحفاظ على الهدوء خلال فترة التصويت".

وأشارت وسائل الإعلام الكينية إلى أن نحو 67% من الكينيين أدلوا بأصواتهم لصالح الدستور الجديد.

ويهدف الدستور الجديد إلى تعزيز الديمقراطية في البلاد، وتمكين السلطات التشريعية من مساءلة الرئاسة، وتوزيع السلطة السياسية بين المقاطعات المختلفة، وتعزيز حماية حقوق الإنسان من بين بنود أخرى.

وقال شوما إن اعتماد الدستور الجديد فتح صفحة جديدة في تاريخ كينيا، إلا أنه أشار إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود وتعبئة الموارد لتطبيق الدستور الجديد.

وأكد أن الأمم المتحدة ستواصل العمل مع الكينيين عبر الحكومة ومنظمات المجتمع المدني والشركاء في التنمية لضمان تحقيق التطلعات التي جاءت في الدستور الجديد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.