أطفال فلسطين يتلقون كومبيوترات محمولة بدعم من الأمم المتحدة

أطفال فلسطين يتلقون كومبيوترات محمولة بدعم من الأمم المتحدة

media:entermedia_image:e086a42b-a8db-4f33-ba7d-b7e6819ab971
بموجب الشراكة بين منظمة "كومبيوتر محمول لكل طفل" والأمم المتحدة، ستقوم المنظمة بتقديم كومبيوترات لنحو نصف مليون طفل لاجئ في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وقال مدير ومؤسس منظمة "كومبيوتر محمول لكل طفل"، نيكولاس نيغروبونتي، "إن الهدف الأساسي من مهمتنا هو توفير التعليم بأحدث الوسائل لأكثر الأطفال المعزولين والمهمشين في العالم، وبفضل الكومبيوتر المحمول يستطيع الأطفال متابعة دراستهم حتى في حالة وقوع الاضطرابات وإغلاق المدارس وأن يظلوا على اتصال مع العالم الخارجي واكتساب المعرفة والخبرات".

وجرى في رفح بقطاع غزة اليوم احتفال بتسليم أول 2100 كومبيوتر في مدرسة رفح الابتدائية بحضور مسؤولين من المنظمة والوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ومنظمات غير حكومية والآباء والمعلمين ومسؤولين محليين.

وقال المفوض العام للأونروا، فيلبو غراندي، "إن شراكتنا مع المنظمة ستساعد كثيرا في تحسين الطريقة التي نعمل بها، فهي تجمع ما أعتقد أنه من الأولويات بالنسبة للأونروا وهي الشراكة والتكنولوجيا والمبادرات التعليمية الجديدة مما يجلب الأمل في مستقبل أفضل للأجيال القادمة من الفلسطينيين".

وتعد الأونروا المصدر الأساسي لتوفير التعليم المجاني للاجئين الفلسطينيين على مدى أكثر من ستة عقود في الأرض الفلسطينية المحتلة ولبنان وسوريا والأردن.