بان كي مون يعرض مساعدة الأمم المتحدة لضحايا الفيضانات في المكسيك

9 أيلول/سبتمبر 2009

قام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بزيارة غير مخطط لها للضواحي الشمالية لمدينة مكسيكو سيتي اطلع خلالها على أوضاع المتضررين من السيول العارمة التي اجتاحت المنطقة مبديا استعداد المنظمة الدولية للمساعدة.

ورأى السيد بان بنفسه عن كثب حجم الدمار الذي لحق بهذه الضواحي بما في ذلك المنازل المهدمة والمرافق العامة.

وأعرب الأمين العام عن التعاطف والتضامن مع الناجين، وواسى الضحايا وتبادل الحديث مع النازحين الجدد، وعرض دعم ومساعدة الامم المتحدة.

واجتمع السيد بان قبيل زيارته للمناطق المتضررة مع رئيس المكسيك وبحث معه عددا من المواضيع ذات الاهتمام المشترك من بينها التغير المناخي والحد من أخطار الكوارث.

وافتتح السيد بان المؤتمر الثاني والستين لإدارة الأمم المتحدة لشئون الإعلام والمنظمات غير الحكومية في مكسيكو سيتي.

وقال في كلمته إن العالم متخم بالسلاح، والسلام يعاني من نقص في التمويل. وأضاف الأمين العام أن الانفاق العسكري يواصل الارتفاع، ويتجاوز حاليا الألف مليار دولار سنويا.

وأضاف السيد بان أنه بفضل الدعوات المتواصلة للمنظمات غير الحكومية، يواجه العالم فرصة جديدة، بعودة نزع السلاح على جدول الأعمال الدولي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.