الأمم المتحدة تفيد بتقدم الجهود الرامية إلى نزع سلاح المحاربين السابقين في السودان

18 حزيران/يونيه 2009

أفادت الأمم المتحدة أن هناك تقدما بشأن نزع سلاح وتسريح المحاربين السابقين في شمال وجنوب السودان، وهي أحد أهم البنود الواردة في اتفاق السلام الشامل الذي أنهى الحرب الأهلية التي استمرت 21 عاما.

وقال رئيس وحدة التسريح وإعادة الإدماج ببعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس)، أدريان فيرهول، "إن برنامج نزع السلاح الخاص بالسودان فريد من نوعه ويعتبر الأكبر والأكثر تعقيدا في تاريخ المنظمة".

وأضاف "أنه سيتم تسريح نحو 180.000 من أعضاء القوات المسلحة والنساء اللاتي ساعدن القوات المسلحة، ومنحهم الفرصة للعودة إلى الحياة المدنية كما سيتم لم شمل الأطفال مع عائلاتهم".

وقال فيرهول إن أكثر من 5000 جندي قد مروا عبر عملية التسريح التي انطلقت في شباط/فبراير.

وأشار فيرهول أن هدف عملية التسريح يتكون من شقين، الشق الأول هو منح الأشخاص الذين حاربوا فرصة للخروج من الحياة العسكرية إلى الحياة المدنية والعيش بكرامة بينما الشق الآخر هو المساهمة في إحلال الاستقرار الذي سيساهم بدوره في خلق الثقة ويوفر أسس لسلام والتنمية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.