منظمة الصحة العالمية تقول إن قطاع الصحة سيتأثر بالأزمات العالمية

منظمة الصحة العالمية تقول إن قطاع الصحة سيتأثر بالأزمات العالمية

media:entermedia_image:a2fb46fa-19ba-4050-bb4a-2a790606780c
قالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، مارغريت تشان، إن الأزمات العالمية ، سواء كانت الأزمة المالية أو تغير المناخ، هي نتاج السياسات الخاطئة وأن القطاع الصحي هو من سيتحمل وطأة هذه الأزمات.

وقالت تشان في كلمة أمام منتدى عقد في برلين يوم الأربعاء حول القضايا العالمية "إن العالم تسوده الفوضى ومعظم هذه الفوضى هي من عملنا".

وأضافت ان الأزمة المالية وتغير المناخ هما نتاج فشل الأنظمة الدولية التي تحكم الطريقة التي يتفاعل بها الدول والسكان وهما نتاج فشل في وقت يعتمد فيه كل شيء على الآخر من مجتمعات وأسواق واقتصاد وتجارة.

وقالت "في النهاية هما نتاج السياسات الخاطئة ونحن من خلقنا هذه الفوضى".

وأشارت المديرة العامة إلى أن القطاع الصحي سيسوء بسبب ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الإنفاق على الصحة كما يوجد قلق من احتمال ارتفاع الإصابة بالأمراض العقلية والقلق بالإضافة إلى ارتفاع استهلاك التبغ والكحول وغيرها من المواد الضارة.

وقالت تشان "إن التغذية غير المتوازنة تثير القلق، ففي الأوقات الصعبة يصبح الطعام الغني بالدهون والذي يفتقر للمواد المغذية أرخص طريقة لسد الجوع، وهذه الأطعمة تساهم في زيادة الوزن والبدانة وتؤدي إلى أمراض مزمنة".

وقالت تشان إن تغير المناخ، والذي بطبيعته ظاهرة عالمية، لن تكون نتائجه موزعة بالتساوي حيث أن الدول النامية ستكون الأكثر تضررا من هذه الظاهرة.

وأشارت أن تغير المناخ سيؤثر على أساسيات المؤشرات الصحية مثل الهواء والطعام والمياه وسيزيد من الأمراض وسوء التغذية.