الأمين العام يدعو إلى حماية البيئة في وقت الحروب

6 تشرين الثاني/نوفمبر 2008

دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى منع استغلال البيئة في وقت الحروب والصراعات، مؤكدا أن حماية الطبيعة تساعد الدول في خلق فرص العمل والتنمية وتجنب العودة إلى النزاعات مرة أخرى.

وفي رسالة بمناسبة اليوم الدولي لمنع استغلال البيئة في الحروب والصراعات المسلحة، قال الأمين العام إن الأمم المتحدة تبحث تأثير الصراعات على البيئة حول العالم من البلقان إلى أفغانستان ومن لبنان إلى السودان.

وقال بان كي مون "لقد رأينا كيف أن الأضرار البيئية وانهيار المؤسسات يؤثر على صحة البشر ومعيشتهم وأمنهم"، مؤكدا أن هذه المخاطر يمكن أن تهدد السلام الهش والتنمية في مجتمعات خارجة لتوها من الصراعات.

وأشار الأمين العام إلى أنه في أفغانستان أدت الحرب وتفكك المؤسسات إلى دفع مئات الآلاف من الأشخاص إلى ترك ديارهم في المناطق الريفية إلى المناطق الحضرية بحثا عن الطعام وفرص العمل.

وأكد الأمين العام أنه لا يمكن أن يكون هناك سلام في أفغانستان إذا ما تعرضت الموارد الطبيعية التي تدعم سبل المعيشة والنظم البيئية للدمار.

وأضاف الأمين العام أن البيئة والموارد الطبيعية عاملان أساسيان في تثبيت دعائم السلام، مشيرا إلى أن عدة دول في منطقة البحيرات الكبرى في أفريقيا قد أرست أسس التعاون بينها لإدارة الموارد الطبيعية المشتركة.

وقال بان كي مون "دعونا نجدد التزامنا بمنع أي استغلال البيئة في وقت الصراعات وأن تكون حماية البيئة إحدى أعمدة عملنا من أجل السلام".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.