مجلس الأمن يعقد مشاورات حول تشاد و أفريقيا الوسطى

مجلس الأمن يعقد مشاورات حول تشاد و أفريقيا الوسطى

media:entermedia_image:ee5dcf86-5dd5-4ab3-987f-c28cb6c33227
عقد مجلس الأمن الدولي مشاورات مغلقة لبحث تقرير الأمين العام الذي يقترح منح التفويض لنشر قوات تابعة للاتحاد الأوروبي في شرقي تشاد، وشمال شرق جمهورية أفريقيا الوسطى.

و كان السفير جون ريبير ممثل فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة قد أكد بعد الاستماع إلى إفادة من هادي عنابي مساعد الأمين العام لعمليات حفظ السلام إن الوضع في تشاد سيء للغاية بسبب العواقب الناجمة عن أزمة دارفور، و ذكر إنه يوجد نحو 400 ألف لاجئ ومشرد داخلي في تشاد وأكثر من 200 ألف مشرد داخلي في شمال جمهورية أفريقيا الوسطى. و أن الوضع لا يمكن أن يستمر على ما هو عليه.

وأشار السيد ريبير إلى جهود الحكومة الفرنسية في التوصل إلى اتفاق مع الرئيس التشادي إدريس ديبي حول تنظيم المهمة المشتركة للاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لحماية المدنيين في تشاد.

وأكد ريبير أن تلك المهمة لا تهدف إلى تحقيق أي مآرب عسكرية ولن تقوم بحراسة الحدود، وأن هدفها يتركز على حماية المشردين داخليا وأيضا اللاجئين والمدنيين.