نائب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط يحذر من تردي الأوضاع الإنسانية في غزة

نائب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط يحذر من تردي الأوضاع الإنسانية في غزة

media:entermedia_image:7b36a9a4-cb53-478d-a82c-ade97d8a297d
عبر كيفن كنيدي نائب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط اليوم عن قلقه إزاء تدهور الوضع الإنساني داخل قطاع غزة حيث أدت القيود المفروضة وإغلاق الحدود إلى توقف المصانع التي تعتمد على استيراد المواد الأولية و أيضا المصالح التجارية الأخرى التي باتت غير قادرة على تصدير منتجاتها مما أدى إلى ترك عشرات الآلاف من الفلسطينيين بدون عمل أو مورد رزق.

و قد أشار السيد كيندي في بيان له إلى أن الأحوال في غزة صعبة للغاية بالرغم من تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية إلى حد بعيد للسكان الذين يصل عددهم إلى 1.4 مليون نسمة.

وكان مسؤولو الأمم المتحدة قد حذروا في الأسابيع الماضية من أن إغلاق الحدود بعد اندلاع أحداث العنف الداخلية منذ أيار / مايو الماضي و سيطرة حركة حماس على غزة يهدد استدامة الاقتصاد في القطاع.