مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان يصدر تقريرا عن العنف الذي يتعرض له النساء والأطفال في دارفور

مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان يصدر تقريرا عن العنف الذي يتعرض له النساء والأطفال في دارفور

media:entermedia_image:6752210c-b0a5-44e1-81df-db5e27b7b9de
أصدر مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان اليوم تقريرا مفصلا عن حالات الاختطاف والاغتصاب والعنف الجنسي في جنوب دارفور.

ويعد هذا التقرير بمثابة متابعة للتقرير الصادر في شهر أبريل نيسان الماضي، وهو يحتوي على شهادات من الضحايا و شهود العيان عن سيدات قد تم اختطافهن و حبسهن واستغلالهن كرقيق وأخريات تعرضن لانتهاكات لحقوق الإنسان من قبل القوات المسلحة السودانية ومجموعات متحالفة معها في مدينة ديريبات والمناطق المحيطة بها.

وشدد التقرير على ضرورة عمل الحكومة السودانية على حماية النساء والأطفال من العنف الجنسي والقائم على أساس نوع الجنس.

كما أكد التقرير الذي تم إعداده بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في السودان على تحمل الحكومة السودانية مسؤولية تلك الأعمال التي يمكن أن تصنف كجرائم حرب والتي تقوم بها قواتها المسلحة والمجموعات غير رسمية المتحالفة معها .

وأشار التقرير إلى أن الحكومة السودانية لم تقم بإجراء أية تحقيقات بهذا الشأن على الرغم من إحالة السلطات المحلية هذه الادعاءات إلى القوات المسلحة السودانية.

في ذات الوقت فقد أخبر المجلس الاستشاري السوداني لحقوق الإنسان مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان باقتراحه لإنشاء لجنة تحقيق بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأفريقي في السودان للتحقيق في الادعاءات التي تضمنها التقرير.