اجتماع في بون بألمانيا يحاول تقريب وجهات النظر حول تغير المناخ

18 آيار/مايو 2007

اختتمت في بون بألمانيا اليوم اجتماعات معاهدة الأمم المتحدة الإطارية المعنية بتغير المناخ، والتي شارك فيها أكثر من 1800 مشارك من الحكومات والمنظمات المختلفة، حيث ناقش المجتمعون كيفية الحد من انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وقال الأمين العام التنفيذي للمعاهدة، ايفو دي بوير، "إن هذا الاجتماع قد ساهم في حل عدد من القضايا قبل انعقاد مؤتمر بالي"، مشيرا إلى المؤتمر الدولي الذي سيعقد في بالي بإندونيسيا في كانون الأول/ديسمبر القادم.

وناقش المؤتمر الذي استمر لمدة أسبوعين الاستخدام الأوسع للطاقة المتجددة والتقنيات المستخدمة في تطوير الوقود النظيف كطاقة بديلة والتكيف مع التغيرات المناخية ومنع إزالة الغابات، والتي أدت إزالتها في المساهمة بنحو 20% من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

كما كان المؤتمر فرصة لمناقشة تقرير اللجنة الحكومية الدولية حول تغير المناخ، والذي أكد أنه يمكن الحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري دون أن يدفع الاقتصاد ثمنا باهظا لذلك وذلك عبر تطبيق سياسات وحوافز صحيحة.

وقال دي بوير "إن الدول النامية حملت الدول الصناعية مسؤولية انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري مؤكدة في الوقت نفسه حقها في النمو الاقتصادي والحد من الفقر".

وأكد دي بوير أن قضية الحوافز الاقتصادية والتي يجب أن تكون ملائمة للبيئة في الدول النامية من القضايا المهمة التي يجب مناقشتها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.