الأمين العام يحث على التوصل إلى اتفاق بشأن الدستور العراقي

الأمين العام يحث على التوصل إلى اتفاق بشأن الدستور العراقي

حث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، القيادات العراقية على التوصل إلى توافق في الآراء بشأن الدستور وتغليب مصلحة البلاد بصفة عامة.

وتعمل لجنة مراجعة الدستور في معالجة القضايا الدستورية الأساسية التي تشكل صلب النظام الفدرالي في العراق وكيفية عمله، أي تقاسم سلطات متوازن بين الحكومة الفدرالية والأقاليم ووضع نظام توزيع عادل لعائدات النفط في جميع أنحاء العراق.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ميشيل مونتاس، "إن التوصل إلى توافق بشأن القضايا الأساسية التي تقع في صميم نظام الحكم العراقي عامل أساسي لإحلال الاستقرار في البلاد".

وأضافت المتحدثة قائلة "إن الأمين العام يأمل في أن يتمكن القادة العراقيون من اغتنام هذه الفرصة والسمو فوق الخلافات الطائفية الضيقة والإجماع على الدستور الجديد".

وكان الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، قد حذر الأسبوع الماضي من أن عدم التوصل إلى اتفاق بشأن الدستور سيحمل في ثناياه بذور الشقاق إلى أبعد الحدود.

وقال قاضي إن عملية مراجعة الدستور تعتبر فرصة مواتيه لمعالجة المشاكل والفجوات الحقيقية التي يتضمنها نص الدستور.