مؤسسة جولي- بيت تتبرع بمليون دولار للأمم المتحدة ومنظمات أخرى تعمل في دارفور

مؤسسة جولي- بيت تتبرع بمليون دولار للأمم المتحدة ومنظمات أخرى تعمل في دارفور

media:entermedia_image:e254014c-9444-49c1-9980-c9e9bbe1e8f3
أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن مؤسسة أنجلينا جولي، سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية، وشريكها براد بيت تبرعت بمبلغ مليون دولار للجهود الإنسانية في دارفور.

وقال المتحدث باسم المفوضية، ويليام سبيندلر "إن التبرع سيذهب إلى ثلاث منظمات تعمل في دارفور هي مفوضية اللاجئين ولجنة الإنقاذ الدولية ومنظمة قرى الأطفال وهي منظمة دولية غير حكومية".

وتعمل المنظمات الثلاث في تقديم المساعدات الإنسانية لأكثر من مليوني شخص مشردين داخل دارفور و240.000 آخرين لاجئين في تشاد.

وقال ميشيل غابودان، ممثل المفوضية في الولايات المتحدة والكاريبي، "إن هذا التبرع السخي يأتي بعد أشهر قليلة من زيارة جولي إلى المخيمات في تشاد ويوضح التزامها هي وبراد بيت بمساعدة اللاجئين والمشردين".

وفي نيويورك قال جورج روب، رئيس لجنة الإنقاذ الدولية "إن هذا التبرع سيؤثر على حياة الآلاف من الأشخاص ونحن ممتنون لأنجلينا جولي وبراد بيت لتذكرهما هؤلاء الأشخاص".

وكانت جولي قد قامت بثلاث زيارات إلى المنطقة، وأثناء زيارتها الأخيرة التقت بالعاملين في منظمة قرى الأطفال التي تقدم المساعدة النفسية للأطفال المتأثرين بالصراع.