المفوضية السامية لحقوق الإنسان تقول إن قصف دارفور كان عشوائيا وغير متناسبا

المفوضية السامية لحقوق الإنسان تقول إن قصف دارفور كان عشوائيا وغير متناسبا

وصف مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان الغارات الجوية الأخيرة على شمال دارفور بأنها عشوائية وغير متكافئة وأدت إلى مقتل عدد من المدنيين.

وقال المكتب إن الغارات التي شنتها طائرات الأنتونوف والمروحيات العسكرية في الفترة ما بين 19 إلى 29 نيسان/أبريل في شمال دارفور أدت إلى دمار الممتلكات والمدارس وأدت إلى مقتل عدد من المدنيين.

وقال المتحدث باسم المفوضة، خوسيه دياز، إن الهجمات زادت من الخوف بين المدنيين وأدت إلى مزيد من التشريد.

وأضاف دياز أن القصف بدا عشوائيا وغير متناسب فهو لم يفرق بين الأهداف المدنية والعسكرية واستخدم القوة المفرطة وبالتالي شكل انتهاكا للقوانين الإنسانية الدولية وقوانين حقوق الإنسان.