بعثة مجلس الأمن إلى كوسوفو تعقد محادثات مع المسؤولين في الاتحاد الأوروبي

بعثة مجلس الأمن إلى كوسوفو تعقد محادثات مع المسؤولين في الاتحاد الأوروبي

media:entermedia_image:2b1f725b-5c92-4520-b313-51ae003c855b
وصل إلى العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الأربعاء وفد من مجلس الأمن في بداية جولة لتقصي الحقائق عن الوضع المستقبلي لإقليم كوسوفو تستغرق خمسة أيام، لإجراء محادثات مع المسؤولين في الاتحاد الأوروبي والناتو.

وقد التقى الوفد المكون من 15 عضوا مع الأمين العام للناتو، ياب دي هوب شيفر وممثل السياسية الخارجية بالاتحاد الأوروبي، خافيير سولانا ومفوض الاتحاد، أولي رين.

وبروكسل هي المحطة الأولى في الجولة حيث سيتوقف أعضاء المجلس في بلغراد وبريشتينا وفيينا حتى يستطيعوا أن يتعرفوا عن قرب على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي داخل كوسوفو.

ويرأس البعثة الممثل الدائم لبلجيكا لدى الأمم المتحدة، يوهان فيربكي، ويضم الوفد جميع أعضاء المجلس الحاليين بهدف الاطلاع على أوضاع الإقليم الذي تديره الأمم المتحدة منذ عام 1999 بعد قيام حلف شمال الأطلسي بضرب القوات الصربية التي كانت تحاول قمع طالبي الاستقلال من ألبان كوسوفو.

وكان مبعوث الأمين العام الخاص لكوسوفو، مارتي إحتساري، قد قدم خطة الشهر الماضي منح من خلالها الإقليم حكما ذاتيا يرقى إلى الاستقلال تحت إشراف دولي.

وقد قبل ألبان كوسوفو، وهم الأغلبية، بالخطة بينما رفضها الصرب، ومن المقرر أن يصوت المجلس على خطة إحتساري قريبا.