برنامج الأغذية العالمي يناشد بمساعدات عاجلة لتجنب أزمة في جمهورية أفريقيا الوسطى

برنامج الأغذية العالمي يناشد بمساعدات عاجلة لتجنب أزمة في جمهورية أفريقيا الوسطى

media:entermedia_image:dedb9e9f-a79e-40b6-9627-f26dfa686da6
ناشد برنامج الأغذية العالمي اليوم الدول المانحة لزيادة دعمها لتجنب أزمة إنسانية في جمهورية أفريقيا الوسطى، حيث تشرد مئات الآلاف من الأشخاص بسبب الحرب والنزاع.

وقالت المديرة التنفيذية للبرنامج، جوزيت شيران، "إن الوضع الإنساني في البلاد خطير للغاية ويزداد سوءا نتيجة العنف الدائر في دارفور"، مضيفة أننا بحاجة إلى زيادة عملياتنا لتلبية احتياجات نحو 230.000 شخص.

وتأتي هذه المناشدة قبيل توجه شيران إلى إثيوبيا والسودان وتشاد الأسبوع القادم، حيث ستقوم بتقييم الوضع ونتيجة امتداد الصراع الدائر في دارفور إلى الدول المجاورة وتأثير ذلك على عمليات البرنامج في المنطقة.

وتأتي زيارة شيران بعد زيارة قام بها وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، جون هولمز، بداية الشهر الحالي إلى المنطقة حيث اطلع أيضا على الوضع المتردي والمهمل في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وضاعف البرنامج من ميزانيته المخصصة لمساعدة جمهورية أفريقيا الوسطى بالإضافة إلى تخصيص عميلة جديدة لمساعدة الفارين إلى الكاميرون والبالغ عددهم نحو 20.000 شخص.

وتبلغ تكلفة المساعدات الإنسانية 50 مليون دولار بالإضافة إلى 44 مليون أخرى لمساعدة الأشخاص المقيمين في الكاميرون، لم يتلق البرنامج منها سوى 14 مليون دولار.