الأمين العام يرسل وكيله للشؤون القانونية إلى لبنان للتشاور بشأن المحكمة الدولية

13 نيسان/أبريل 2007

التقى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في مأدبة غداء اليوم مع أعضاء مجلس الأمن حيث تباحث معهم في الجمود الذي يحيط بالوضع في لبنان.

وعقب جلسة المشاورات غير الرسمية قال الأمين العام للصحفيين إنه قرر إرسال وكيله للشؤون السياسية، نيكولاس ميشيل، إلى لبنان يوم الاثنين القادم.

وقال الأمين العام "إن الهدف من هذه الزيارة هو تقديم المشورة القانونية للحكومة اللبنانية والقيادات السياسية" معربا عن أمله في أن تساعد زيارته في دفع الإجراءات الدستورية للمصادقة على إنشاء المحكمة الخاصة لمحاكمة المسؤولين عن اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري، و22 آخرين كانوا معه.

وردا على سؤال حول مدى نجاح مهمة نيكولاس ميشيل لدفع الجهود الرامية لإنشاء المحكمة قال الأمين العام "إن هذه الزيارة تأتي في إطار الجهود الدبلوماسية المبذولة من طرفي كأمين عام للأمم المتحدة، وقد وقعت المنظمة اتفاقا مع الحكومة اللبنانية لإنشاء المحكمة والأمر الآن متروك للحكومة والشعب اللبناني للمصادقة على إنشاء المحكمة حسب إجراءاتهم الدستورية".

وفي سؤال آخر حول طلب الأمين العام من مجلس الأمن إرسال بعثة لتقييم الوضع على الحدود بين سوريا ولبنان، قال الأمين العام إن أولوية مهمة وكيله الآن هي مناقشة إنشاء المحكمة الخاصة وبحث النقاط التي تثير قلق القادة اللبنانيين، أما فيما يتعلق ببعثة التقييم وبحسب ملاحظاتي فإن جميع أعضاء المجلس يتجهون لتأييد هذه الخطوة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.