قمة مصغرة في الرياض حول الأوضاع في دارفور

29 آذار/مارس 2007

حضر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أمس على هامش اجتماع القمة العربية قمة مصغرة حول الأوضاع في دارفور برئاسة العاهل السعودي الملك عبد الله ومشاركة الرئيس السوداني عمر البشير، وألفا عمر كوناري رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وعمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية.

وقال الأمين العام إن الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي سيرسلان فريقا من الخبراء قد يتوجه إلى أديس أبابا خلال عشرة أيام لمناقشة الأمور المتعلقة بالاتفاق على نشر القوة المختلطة في دارفور.

ووصف بان كي مون مناقشاته ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير في القمة المصغرة بالساخنة.

وقال إن الرئيس البشير طالب بتعهد الأمم المتحدة بتقديم مساعدات تقنية ومالية إلى السودان قبل الاتفاق على نشر القوة في دارفور، مضيفا أنه أكد عدم إمكانية اقتراح أية توصيات بهذا الشأن إلى مجلس الأمن إلا إذا تم الاتفاق على كافة التفاصيل مثل تشكيل القوة وهيكلة القيادة مشيرا إلى دعم كوناري لموقفه.

وأكد الأمين العام أن الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي سيحددان حجم القوة المختلطة مشيرا إلى وجود تفاهم مشترك بأن تتشكل القوة في الأساس من القوات الأفريقية على أن تقدم القوات الدولية الدعم الإداري واللوجستي والتقني.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.