مخيمات المشردين داخليا في دارفور وصلت حد الامتلاء والأمم المتحدة تبحث عن مواقع جديدة

مخيمات المشردين داخليا في دارفور وصلت حد الامتلاء والأمم المتحدة تبحث عن مواقع جديدة

أعلنت الأمم المتحدة اليوم أن معسكرات المشردين داخليا في دارفور وصلت حد الامتلاء بسبب استمرار تدفق النازحين بسبب انعدام الأمن، حيث تشرد الشهر الماضي فقط نحو 30.000 شخص.

ومنذ كانون الثاني/يناير من هذا العام فر نحو 80.000 شخص من ديارهم بالإضافة إلى نصف مليون آخرين تشردوا عام 2006.

وبحسب التقرير الإنساني هناك حاجة إلى مواقع جديدة في الفاشر بولاية شمال دارفور بالقرب من مخيم زمزم الذي وصل إلى طاقته القصوى.

وقالت المنظمات إنها لا تستطيع استيعاب المزيد من الأشخاص، حيث تأوي المخيمات حاليا ما بين 50.000 إلى 100.000 شخص.