الفاو تحث نيجيريا على تشديد إجراءات التصدي لإنفلونزا الطيور

الفاو تحث نيجيريا على تشديد إجراءات التصدي لإنفلونزا الطيور

media:entermedia_image:d46f7f13-4f36-479a-a88e-6e9ccf19a015
حثت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) نيجيريا على زيادة إجراءات المكافحة في مزارع وأسواق الدواجن بهدف تفادي انتشار مرض إنفلونزا الطيور والحد من مخاطر الحالات البشرية الناجمة عنه.

وجاء في بيان صدر في أعقاب مهمة قام بها فريق من المنظمة إلى نيجيريا أن الفيروس ما زال متواجدا في أوساط الدواجن في بلد شهد عدة موجات من المرض على الأقل في ست ولايات في غضون الأشهر القليلة السابقة.

واستنادا إلى البيان فإن تفشي الفيروس ربما حصل على طول الطرق التجارية الرئيسية داخل نيجيريا، الأمر الذي وضع البلدان المجاورة في خطر أمام الطيور التي تتحرك عبر الحدود، مؤكدا أن زيادة المراقبة من شأنها أن تضمن اكتشاف المرض دون تأخير.

وقال جوزيف دومينيك، رئيس دائرة الصحة الحيوانية بالمنظمة، "إن إصابة البشر بإنفلونزا الطيور تظهر أن خطر تعرض الإنسان للفيروس خطر متواصل خصوصا من الممارسات ذات الخطورة العالية، مثل التعامل مع الدواجن المريضة والنافقة وذبح الدواجن بطريقة غير سليمة في المنازل أو في الأسواق".

وتدعم المنظمة الحكومة النيجيرية في تحسين درجة الوعي بشأن انتشار المرض وحالات وقوعه لتحديد المناطق ذات الخطورة العالية، حيث إن التعرف على طريقة تحرك الفيروس أمر جوهري بالنسبة لخطط المكافحة الجيدة.

وشددت المنظمة على ضرورة الحد من مخاطر العدوى في أوساط البشر وذلك من خلال إجراءات المكافحة في الأسواق، بما في ذلك عمليات التفتيش البيطرية وتحسين الإجراءات الصحية والنظافة وعدم التشجيع على ذبح الدواجن في المنازل.

ومما يذكر أن عمليات الذبح في المنازل أمر شائع جدا في نيجيريا، كما هو الحال في العديد من البلدان الأفريقية الأخرى.