اللجنة الرباعية تدعم استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط

اللجنة الرباعية تدعم استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط

أكدت اللجنة الرباعية التي اجتمعت في برلين أمس عزمها على دفع الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين ورحبت بالخطوات الأخيرة بين الجانبين لتحسين الوضع في الشرق الأوسط.

وجاء في بيان صادر عن اللجنة عقب الاجتماع تلاه الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن اللجنة تأمل في استمرار الحوار بين القيادات الإسرائيلية والفلسطينية في إطار دفع العملية السياسية بهدف تحديد التطلعات السياسية وبدء عملية المفاوضات الجادة.

كما حثت اللجنة الرباعية الجانبين على تجنب أي تدابير يمكن أن تؤدي إلى تقويض القضايا التي ستكون في جدول المفاوضات.

وأكدت اللجنة دعمها لحكومة فلسطينية تلتزم بنبذ العنف والاعتراف بإسرائيل والقبول بالاتفاقات السابقة بما في ذلك خارطة الطريق.

وضم اللقاء وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس ووزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ووزير الخارجية الألماني، فرانك والتر شتانماير وممثل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية، خافيير سولانا والمفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية، بينيتا فيريرو والدنر.

وقال الأمين العام للصحفيين عقب اللقاء "إنه من الضروري إحلال الاستقرار في الشرق الأوسط"، مشيرا إلى أن التطورات الأخيرة، بما فيها الاتفاق بين فتح وحماس على تشكيل حكومة وحدة وطنية، تبعث على التفاؤل على الرغم من الصعوبات.

وأضاف الأمين العام أن السلام والأمن في الشرق الأوسط ما زالا دون حل، مما يؤثر بشكل خطير على السلام والأمن الدوليين، مؤكدا ضرورة تشجيع الطرفين للالتزام بعملية السلام.