الأمين العام يعرب عن قلقه البالغ إزاء رفض إيران تعليق تخصيب اليورانيوم

الأمين العام يعرب عن قلقه البالغ إزاء رفض إيران تعليق تخصيب اليورانيوم

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن قلقه البالغ من رفض إيران الالتزام بالمهلة الزمنية التي حددها مجلس الأمن، والتي انقضت أمس، لتعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وقال الأمين العام للصحفيين في العاصمة النمساوية، فيينا حيث يقوم بزيارة رسمية "إنني أحث مجددا الحكومة الإيرانية على الالتزام بقرار مجلس الأمن والعودة إلى طاولة المفاوضات مع المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سلمي لهذه القضية".

وبينما يستخدم اليورانيوم لإنتاج الوقود النووي، وهو ما تقول إيران إنه هدفها، فيمكن استخدامه أيضا لإنتاج قنابل نووية وهو ما تتهمه بها بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة.

وكان مجلس الأمن قد فرض عقوبات في كانون الأول/ديسمبر الماضي على إيران منع بموجبها تزويد إيران أي مواد أو معدات أو تكنولوجيا يمكن أن تساهم في أنشطتها النووية أو تطوير أسلحة نووية.

وقدم المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي تقريره عن نشاط إيران النووي إلى مجلس الأمن اليوم، حيث أكد أن إيران لم تلتزم بوقف تخصيب اليورانيوم الأمر الذي قد يؤدي إلى فرض عقوبات إضافية على طهران.

وقال البرادعي " بصفتي مديرا عاما للوكالة سأقدم توصياتي بخصوص الموضوع والأمر متروك لأعضاء المجلس لاتخاذ ما يرونه مناسبا".

من ناحية أخرى أشار الأمين العام إلى قضية الشرق الأوسط، حيث أكد أن اجتماع اللجنة الرباعية الذي عقد في برلين أمس كان مفيدا ومثمرا، مؤكدا الحاجة إلى مراقبة حكومة الوحدة الوطنية بين حماس وفتح لرؤية التزامها بمبادئ اللجنة الرباعية المطالبة بنبذ العنف والاعتراف بإسرائيل والقبول بالاتفاقات السابقة.

وقد التقى الأمين العام، والذي ستنتهي زيارته إلى النمسا غدا، مع وزيرة الخارجية، أورسولا بلاسنيك، حيث أقامت مأدبة غداء على شرفه حضرها عدد من وزراء خارجية المنطقة.

ومن المقرر أن يلتقي الأمين العام مع الرئيس النمساوي هاينز فيشر ورئيس الوزراء الفريد غوسنبوير.