الأمين العام يرحب بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية

الأمين العام يرحب بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم بشدة بالاتفاق الذي تم التوصل إليه اليوم مع جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية خلال المحادثات السداسية في بيجين، واصفا الاتفاق بأنه الخطوة الأولى تجاه جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ماري أوكابي، "إن الأمين العام متفائل بهذه الخطوة البناءة والتي يمكن أن تعزز من نظام حظر الانتشار النووي العالمي، بالإضافة إلى المساهمة في تحقيق السلام والأمن والازدهار في المنطقة".

وكانت كوريا الشمالية قد وافقت على أن تبدأ في الخطوات الأولى من أجل التخلي عن أسلحتها النووية مقابل تزويدها بالنفط والطاقة.

وحث الأمين العام جميع الأطراف المشاركة في المحادثات على اغتنام هذا المناخ الإيجابي وضمان تطبيق الاتفاق.

واستمرت المحادثات السداسية التي تشمل كل من كوريا الجنوبية والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة بالإضافة إلى كوريا الشمالية، لعدة سنوات في بيجين، ولكنها لم تسفر عن إنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي.

وقد تزايدت الضغوط الدولية على كوريا الشمالية بعد قيامها بإجراء تجربة نووية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قام على إثرها مجلس الأمن بفرض عقوبات.