الأونروا تستأنف عملياتها في جميع أنحاء غزة بعد توقف بسبب القتال بين الفصائل

الأونروا تستأنف عملياتها في جميع أنحاء غزة بعد توقف بسبب القتال بين الفصائل

media:entermedia_image:92d2c403-ec43-4d2f-8abd-77050adec4d9
استأنفت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) كامل أنشطتها الإنسانية في قطاع غزة بعد توقف بسبب القتال بين الفصائل الفلسطينية.

وكانت الأونروا قد أغلقت مكاتبها و83 مدرسة تحت إدارتها بالإضافة إلى وقف توزيع المساعدات الغذائية، مشيرة إلى أن الموقف أصبح خطرا على موظفيها وآلاف الأطفال في المدارس.

وفي اجتماع مع المدرسين، أكد مدير عمليات الأونروا في غزة، جون جينغ، التزام الوكالة بالمضي في خدماتها الإنسانية بالرغم من التحديات الجديدة والخطيرة.

وقال جينغ "علينا أن نعوض االأيام الدراسية التي فقدها هؤلاء الأطفال، وأود أن أطمئن اللاجئين في غزة أنه من خلال التزام وشجاعة موظفينا، فإن الأونروا ستواصل خدماتها طالما كان ذلك ممكنا".

وأضاف جينغ قائلا "إن خدماتنا حيوية للغاية فأكثر من 860.000 لاجئ يعتمدون على مساعداتنا الغذائية ومليون يعتمدون على الخدمات الطبية بينما يوجد أكثر من 195.000 طفل في المدارس، ونحن نأمل أن يتمكن القادة المجتمعون في مكة من التوصل إلى حل يجنب العودة إلى العنف".